صحة

ما تسمم الماء؟.. اعرف الأعراض وطرق الوقاية


الماء ضروري للحياة، إذ يلعب دوراً حاسماً في الحفاظ على وظائف الجسم، بما في ذلك تنظيم درجة الحرارة، ونقل العناصر الغذائية، والتخلص من السموم ومع ذلك، فإن شرب الكثير من الماء في فترة قصيرة يمكن أن يؤدي إلى حالة خطيرة تعرف باسم التسمم المائي أو نقص صوديوم الدم، فى هذا التقرير نتعرف على ما التسمم المائي  وأعراضه وطرق الوقاية، بحسب موقع تايمز ناو.


يحدث التسمم المائي عندما يستهلك الشخص كمية زائدة من الماء في فترة قصيرة وهذا يخل بتوازن المعادن في الجسم، وخاصة الصوديوم.

يلعب الصوديوم دورًا حاسمًا في تنظيم مستويات الماء داخل الخلايا وحولها، عندما يتجاوز تناول الماء قدرة الكلى على إفرازه، يصبح الصوديوم في الدم مخففًا، مما يؤدي إلى حالة تسمى نقص صوديوم الدم.


يؤدي نقص صوديوم الدم إلى انتقال الماء إلى الخلايا، مما يؤدي إلى تضخمها يمكن أن يصبح هذا التورم خطيرًا عندما يحدث في الدماغ، مما يؤدي إلى زيادة الضغط داخل الجمجمة، مما قد يؤدي إلى أعراض تتراوح من الصداع النصفى والغثيان إلى النوبات والغيبوبة، وفي الحالات الشديدة، الموت.


الأعراض المبكرة للتسمم المائي تشمل:


– الارتباك


ومع تفاقم الحالة، قد تظهر أعراض أكثر خطورة، مثل:


– ضعف أو تشنجات العضلات


– زيادة ضغط الدم


في الحالات القصوى، يمكن أن يؤدي التسمم بالمياه إلى فتق الدماغ، والذي غالبًا ما يكون مميتًا.


ما كمية الماء التي تعتبر أكثر من اللازم؟


تختلف كمية المياه المطلوبة من شخص لآخر، اعتمادًا على عوامل مثل العمر والوزن ومستوى النشاط والمناخ.


بشكل عام كمية المياه اليومية الموصى بها هي حوالي 2-3 لتر لمعظم البالغين، ومع ذلك، يمكن أن يزداد هذا مع النشاط البدني أو في الطقس الحار.

يحدث التسمم المائي عادة عندما يشرب الفرد عدة لترات من الماء في فترة قصيرة.


في حين أن الكلى يمكنها معالجة ما يصل إلى 1 لتر من الماء في الساعة، فإن الاستهلاك الذي يتجاوز هذا الحد يمكن أن يؤدي إلى نقص صوديوم الدم.


الوقاية من تسمم المياه


1. استمع لجسمك:

الشعور بالعطش

، مؤشر طبيعي لحاجة الجسم للماء. اشرب عندما تشعر بالعطش، لكن تجنب الإفراط في شرب السوائل.


2. مراقبة تناول الماء: خاصة أثناء الأنشطة البدنية، راقب كمية الماء التي تتناولها. قم بتوزيع استهلاكك للمياه على مدار اليوم بدلاً من شرب كميات كبيرة دفعة واحدة.


3. توازن المعادن: في المواقف التي تتطلب تناول كميات كبيرة من الماء، مثل ممارسة الرياضة، فكر في تناول المشروبات التي تحتوي على المعادن للمساعدة في الحفاظ على التوازن مثل المشروبات الرياضية.


4. التثقيف والوعي: إن فهم أعراض ومخاطر التسمم بالمياه أمر بالغ الأهمية. هذه المعرفة مهمة بشكل خاص للرياضيين وعشاق اللياقة البدنية والأشخاص في المناخات الحارة.


 

شكرا لكم علي متابعة بوابة المعرفة سنستمر دائما في نشر الأخبار علي مدار الساعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى