حوادث

بالتواريخ.. اليمين الدستورية من العصر الملكى لـ”الجمهورى”.. برلمانى

[ad_1]


رصد موقع “برلماني”، المتخصص في الشأن التشريعى والنيابى، في تقرير له تحت عنوان: “بالتواريخ والأرقام.. القسم الرئاسى لليمين الدستورية من العصر الملكى لـ”الجمهورى” لجميع زعماء مصر”، وذلك بمناسبة أداء الرئيس عبدالفتاح السيسي اليمين الدستورية، اليوم، أمام مجلس النواب في جلسة خاصة في العاصمة الإدارية الجديدة لفترة رئاسية جديدة تالية مدتها 6 سنوات (2024-2030)، بعد فوزه فى الانتخابات الرئاسية التي اُجريت فى ديسمبر الماضى بنسبة 89.6 %، فهناك بروتوكولات معينة لتلك الجلسة، اختلفت تلك البروتوكولات من حقبة لأخرى، والتي بدأت منذ العصر الملكى وصولا للعهد الجمهورى، فقد عرفت مصر خلال التاريخ المعاصر أداء اليمين الدستورية من قبل الحاكم، ملكا كان أو رئيسا.  


 


وفى الحقيقة اختلف أداء هذا القسم وما صاحبه من مظاهر احتفالية حسب الظروف السياسية التى مرت بها البلاد، لنصل إلى يومنا هذا الذى يشهد حلف اليمين وتنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسى، لفترة رئاسية جديدة تالية مدتها 6 سنوات (2024-2030)، بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الماضية، وهو ما يجعلنا نتطرق للحديث حول تاريخ القسم الرئاسي لليمين الدستورى وإجراءته وطقوسه، وتواريخ اَداء القسم لليمين الدستورية لزعماء مصر منذ العهد الملكى حتى الجمهورى. 


 


فى التقرير التالى، نلقى الضوء على التساؤل حول القسم الرئاسي لليمين الدستورى وإجراءته وطقوسه، تاريخ اَداء القسم لليمين الدستورية لزعماء مصر، بداية من الملك فاروق الأول ملك مصر والسودان الذى أدى القسم الدستورى أمام مجلسى الشيوخ والنواب بناء على دستور 1923، والرئيس محمد نجيب الذى أدى القسم الرئاسى أمام هيئة التحرير حيث لم يكن هناك أى تنظيم مؤسسى حينذاك، والرئيس جمال عبد الناصر الذى أدى القسم الرئاسى عام 1956 أمام الجماهير قبل تأسيس مجلس الأمة ثم أدى القسم الأول عام 1958 أمام مجلس أمة الوحدة بين مصر وسوريا، ثم بعدها أمام مجلس الأمة وكان غرفة واحدة، وغيرها من الوقائع. 


 

وإليكم التفاصيل كاملة: 


 


بالتواريخ والأرقام.. القسم الرئاسى لليمين الدستورية من العصر الملكى لـ”الجمهورى” لجميع زعماء مصر.. الملك فاروق أول من أدى القسم أمام مجلسى الشيوخ والنواب.. “نجيب” أمام هيئة التحرير.. “عبد الناصر” أمام الجماهير 


 


 

3ca4ada9-253c-4387-b5d2-e20152ab2b65


 


                                       برلمانى 

[ad_2]
المصدر : اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى