صحة

أسباب غير شائعة لألم جانب البطن الأيمن

[ad_1]


آلام البطن متشعبة وكثيرة ولها العشرات من الأسباب، كثير من العوامل تؤثر في حالة البطن وهدوئها، وكذلك تؤثر في حالة الألم الذى يصيب بعد مناطق البطن في الجانب الأيمن، يعاني بعض الأشخاص من آلام متكررة وزائدة له دلالات معينة ووجوده في هذه المنطقة بشكل خاص يدل على الإصابة بمشكلات بعينها ومن أهم هذه الأسباب غير الشائعة وفقا لتقرير نشر فى موقع redelor :


الإصابة بحصوه في المرارة أحد أهم أسباب ألم البطن من الناحية اليمنى خاصة في الجزء العلوي في الأيمن في البطن،  الذي يسبب تشنجات شديدة وآلام كثيره تنتشر في هذا المكان، كذلك قد تصل حد الظهر من الوراء فضلا عن أن هذا الألم يشبه آلام الجهاز الهضمي الحادة وهو شعور غير مريح يشعر خلاله الإنسان بعدم القدرة على بذل الجهد أو على تناول الطعم.


بعض الأعراض الأخرى قد تصاحب هذا الألم منها الرغبة في القيء أو القيء بالفعل مع الغثيان واضطراب حاد فى  الشهية، إحساس  بنوع من الفقدان التام وعدم الرغبة في تناول الطعام، اضطرابات حادة في الجسم وعدم الشعور بالراحة، قد تتطور حصوات المرارة وتؤدي إلى الإصابة بالتهاب شديد في المرارة قد يؤدي أيضا هذا الأمر إلى الشعور بارتفاع درجة الحرارة والقشعريره كذلك إلى اصفرار العينين واصفرار جلد الجسم أيضا.


الجانب الأيمن من البطن أيضا قد يكون علامه دالة على الإصابة باضطراب فى القولون العصبي أو تلك المتلازمة الشديدة التي تسبب أوجاع وآلام وانتفاخات حادة في البطن مع تشنجات وتقلصات وصعوبة في تنظيم الطعام،  والشهية أيضا تضطرب اضطرابا شديدا وكل هذا يكون نتيجة حركة الأمعاء.


يؤكد إصابه الانسان بمشكلة في القولون العصبي بجانب آلام البطن من الناحية اليمنى ان يحدث بعض الأعراض الأخرى منها الإمساك الشديد،  وصعوبه التبرز مع الانتفاخات الشديده والغازات المتكررة فضلا عن إمكانية الإصابة على النقيض بحالة من الاسهال الشديد.




لا شك أن متلازمة القولون العصبي تزيد لدى اولئك الذين يعانون من أعراض نفسية مثل الاكتئاب الحاد أو القلق الزائد أو التوتر أو اضطراب القلق


هناك أعراض أخرى مصاحبة قد تصيب بعض الأشخاص الذي يعانون من ألم في البطن نتيجة القولون العصبي، الشعور بثقل شديد في المعدة وزيادة حدة التجشؤ والغازات التي تخرج من البطن، آلام  حادة ومتفرقة في البطن خاصة فى  الجانب الأيمن.

[ad_2]
المصدر : اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى