صحة

هل ينجح بايدن فى اجتياز اختبار الخرف؟ بعد وصفه برجل مسن صاحب ذاكرة ضعيفة


طالب خبراء الصحة بأن يخضع الرئيس الأمريكى جو بايدن لاختبارات الخرف المعيارية، حيث يعتبر اختبار الخرف المعياري الذهبي هو تقييم مونتريال المعرفي (MoCA)، ومن المعروف أن ترامب حصل على 30 من أصل 30 في الاختبار الذي أجرى عام 2018، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.


هل ينجح بايدن فى اختبار الخرف ام لا


طلب الأطباء، بأن يتلقى الرئيس جو بايدن اختبارات معرفية وينشر النتائج علنًا لإثبات أنه لائق للخدمة بعد أسبوع مذهل من الزلات.


قال الخبراء اليوم، إنه من المهم أن يكون البيت الأبيض شفافًا بشأن حالة الرئيس العقلية بعد أن وصفت وزارة العدل بايدن، 81 عامًا، بأنه “رجل مسن ذو ذاكرة ضعيفة.


لكن هل ستنجح في الاختبار؟


الاختبار المعياري الذهبي للخرف هو تقييم مونتريال المعرفي (MoCA)، وهو اختبار مدته 10 دقائق تم إنشاؤه في عام 1996 للمهنيين الطبيين لتحديد الخلل المعرفي المعتدل، وهو علامة تمهيدية للخرف، ويقيم التركيز والانتباه والذاكرة واللغة والحسابات والتوجيه والوظائف التنفيذية والمهارات البصرية.


وقالت الصحيفة، إنه من المعروف أن ترامب نجح في الاختبار في عام 2018، وتفاخر به مرة أخرى خلال دورة الحملة الانتخابية، وحث الرئيس الحالي على اجتيازه، ولم تعط النتائج التي تم الإعلان عنها من أحدث فحص طبي لبايدن أي إشارة إلى أنه خضع لأي نوع من تقييم القدرات الطبية مثل MoCA، و تعتبر الدرجة التي تزيد عن 26 درجة “طبيعية”، في حين أن أي درجة أقل من ذلك تعتبر مدعاة للقلق، كما إن أولئك الذين يؤدون أداءً جيدًا في الاختبار لا يحتاجون إلى مزيد من الفحص المعرفي.

هل ينجح فى اختبار الخرف ؟
هل ينجح فى اختبار الخرف ؟


متوسط ​​الدرجات هو 27.4،  ويسجل الأشخاص الذين يعانون من ضعف إدراكي خفيف متوسط ​​22.1، في حين يميل مرضى الزهايمر إلى تسجيل حوالي 16 درجة، تم استخدام الاختبار لأول مرة في مونتريال، كندا، وهو الآن أحد أكثر الطرق احترامًا لتقييم الصحة المعرفية في جميع أنحاء العالم، وهو متاح بـ 55 لغة ولهجة، وأشكال لاختبار المرضى الأميين وفي البيئات الثقافية الأخرى (عن طريق تغيير مراجع معينة).


إذا فشل المريض في اختبار MoCA أو كان يشتبه في أنه يعاني من إعاقات أكثر دقة، يوصى بإجراء مجموعة من الاختبارات النفسية العصبية لمدة 30 دقيقة أو 60 دقيقة، أو قد يكون من الضروري الإحالة لإجراء اختبارات نفسية عصبية أكثر شمولاً.


ووصف تقرير وزارة العدل، الذي نُشر يوم الخميس، بايدن، 81 عامًا، بأنه “رجل مسن ذو ذاكرة ضعيفة”، ووجد أنه لا يتذكر السنوات التي كان فيها نائبًا للرئيس ولا يمكنه أن يتذكر، “حتى في غضون عدة سنوات”.


وقال الأطباء الذين ردوا على التقييم إن نسيان الأحداث الرئيسية مثل وفاة أحد أفراد أسرته كان علامة مميزة للتدهور المعرفي، ومقدمة للخرف، ودعوا شاغل الوظيفة إلى إجراء اختبارات معرفية “ليثبت للجمهور” أنه سليم عقليا.


وكشف استطلاع جديد  أجرته شبكة “إن بي سي” أن 62% من الناخبين قالوا إن لديهم “مخاوف كبيرة” بشأن صحة بايدن العقلية والجسدية.


وبالعودة إلى فبراير 2022، وقع 37 مشرعًا من الحزب الجمهوري على الرسالة، التي كتبها طبيب البيت الأبيض السابق النائب روني جاكسون، والتي دعت بايدن إلى الخضوع لفحص معرفي رسمي، حصل الرئيس السابق  دونالد ترامب على درجة كاملة في اختبار التقييم المعرفي القياسي، حسبما كشف طبيبه في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض في يناير 2018.


طلب ترامب الخضوع لاختبار MoCA، وحصل فيه على درجة مثالية 30 من 30، وكان ترامب أول رئيس أمريكي يخضع للاختبار كجزء من فحصه الجسدي الرئاسي، وقال إن بايدن لم يخضع للاختبار الإدراكي لأنه لم يتمكن من اجتيازه”.


 


 

المصدر : اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى