صحة

للسناجل.. كل ما تعرفه عن “الفيلو فوبيا”.. متلازمة الخوف من الحب والارتباط


الفيلو فوبيا نوع من الاضطراب الذي يصيب البعض نتيجة الكثير من الأسباب والعوامل يكون فيه الشخص غير قادر على إنشاء علاقة عاطفية متزنة مع الغير، ولايمكنه الارتباط بالآخرين كما أنه يعاني من خوف شديد في العلاقات ومن السهل جدا أن يتخلص من العلاقة أو يهرب منها.


 


وفقا لتقرير نشر في موقع كليفلاند كلينك المعني بالصحة العامة فإن من يعاني من الفيلو فوبيا، تؤثر على حالته الكثير من المسببات التي جعلته يصل إلى هذا الاضطراب منها الخوف الحاد من الرفض أو الترك والهجر خاصة في مرحلة الطفولة وتنامي هذا الشعور، فضلا عن النشأه في بيئة غير عاطفية أو في حالات الإنفصال من الأبوين، وقد يعاني البعض في الصغر من إساءة معاملة أو من افتقاد الاهتمام مما قد يخلف لديهم مثل هذه المشاعر.


 


يعاني من يصاب بالفيلو فوبيا من بعض العلامات والأعراض والتي تظهر على شكل إنهاء العلاقات بشكل مفاجئ ودون مقدمات، قد يشعر ببعض الأعراض الجسدية والمرضية عند الشعور بحبه للطرف الاخر مثل الاصابة بالقلق والدوخة وجفاف في الفم الشعور بالخوف الشديد غير المبرر قد يعاني من أعراض هضمية مثل الإسهال والتقلصات وآلام، التعرق الدائم وحالة من التوتر الشديد مع اضطرابات في التنفس.


 


وعن الفيلو فوبيا قال الدكتور أمجد العجرودي استشاري النفسية بالمجلس الاقليمي للصحة النفسية أن من يعاني من هذه المشكلة قد يعاني من أعراض شديدة كلها ترتبط باضطرابات القلق الحاد، فالقلق يسيطر على حياته وخاصة إذا ما شعر بمشاعر تجاه أي شخص، ويعاني من اضطرابات اجتماعية حاده لا يمكنه أبدا الحفاظ على علاقته بالأشخاص الآخرين فضلا عن أنهم يعانون من أعراض القلق كلها مثل التوتر الحاد ونوبات من العصبية ونوبات من القلق، وقد يصاب بعضهم بحالة من الاكتئاب ونوباته المتكررة، فضلا عن العزلة، واضطرابات النوم.


 


من يعاني من هذه الفيلو فوبيا وبعد تشخيصها جيدا من قبل الطبيب المختص وحده يمكن أن يخضع البعض لأساليب علاج بسيطة مثل العلاج السلوكي المعرفي من خلال جلسات يتحدث فيها الطبيب بشكل جيد معه، أما في الحالات المتقدمه والتي أظهرت بعض الأعراض والعلامات المرضية الحقيقية فيمكن اللجوء لبعض الأدوية التي تحد على سبيل المثال من الأعراض الاكتئابية واعراض القلق واضطرابات النوم.


 


 


 

المصدر : اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى